الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مواضيع مماثلة
  • » [Bem] عرض powerpoint للسنة الرابعة خاص بوحدة الخلايا
  • » ملخص دروس السنة الرابعة متوسط ( الرياضيات ، الفيزياء ، العلوم) + تمارين محلولة
  • المواضيع الأخيرة
    » عضو جديد هل من ترحيب
    الأحد أبريل 29, 2012 11:29 am من طرف محمد.رجب

    » تعلم من الحصان
    الإثنين يناير 16, 2012 12:26 pm من طرف لا اعلم

    » الحياة مبارة قدم
    الإثنين يناير 16, 2012 12:22 pm من طرف لا اعلم

    » لا تكن شخصا عاديا ( بيد_لا اعلم )
    الإثنين يناير 16, 2012 12:15 pm من طرف لا اعلم

    » معلومات مهمه (بيد لا اعلم )
    الإثنين يناير 16, 2012 12:13 pm من طرف لا اعلم

    » جدول الامتحانات
    الأربعاء ديسمبر 21, 2011 12:28 am من طرف ahmed samy

    »  بحث عن النظرية الايكولوجية
    السبت نوفمبر 19, 2011 12:25 pm من طرف نورهان

    » اطلب واتمنى
    السبت نوفمبر 19, 2011 12:19 pm من طرف نورهان

    »  ازاى تعمل بحث .....
    الأربعاء نوفمبر 09, 2011 10:56 pm من طرف smsmsolom

    التبادل الاعلاني
    احداث منتدى مجاني
    أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
    Marioma
     
    Admin
     
    emy
     
    امانى
     
    bobaia
     
    محمد عبدو
     
    pharco2000
     
    monna
     
    سمسمة قلبى
     
    MEMEx
     
    شاطر | 
     

     الاسئلة المتوقعة والنقاط الهامة فى التخطيط الفرقة الرابعة

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    Islam Zayyan
    عضو برونزى


    عدد المساهمات: 272
    السٌّمعَة: 2
    تاريخ التسجيل: 09/01/2011
    العمر: 23

    مُساهمةموضوع: الاسئلة المتوقعة والنقاط الهامة فى التخطيط الفرقة الرابعة   الإثنين مايو 23, 2011 5:08 am

    [b]السؤال الأول: (إجبارى)

    أ ) ضع تعريفاً للتخــــــــــطيط مبينا الفرق بين الخطة والسياسة
    وبين أنواع التخطيط ومستوياته
    ب)من خلال تقارير التنمية البشرية في مصر (الانصاف والتنمية) تناول مايلي:
    1- اللامكزية من أجل الحــكم الرشيد ومقومات تحقــــيقها باختصار.
    2- رؤية الخـــــــطة الخـــمسـية للتنمية الإدارة وبناء المؤسسات.
    3- توزيع الأدوار في ظل اللامــــــــركزية الادارية في مصر.
    إجابة (أ) : تعريفات التخطيط
    1- يعرفه "عبد العزيز عبد الله مختار" هو تغيير اجتماعي مقصود يتضمن الاتسخدام الواعي للموارد والإمكانيات المادية والبشرية والتكنولوجية لتحقيق هذا التعبير الذي يجب أن يشترك في عملية التخطيط لأفراد الشعب وقادته.
    2- عرفة "إمام سليم" هو الأسلوب العلمي الواقعي لتنمية وتوعية الأفراد وتقوية الروابط الاجتماعية واستغلال الايدلوجيات والفلسفات في عمليات تتضمن المهارات.
    وهناك فروقا عامة بين الخطة والسياسة الاجتماعية نوردها فيما يلي:
    أ – الأهداف:
    السياسة الاجتماعية وجودها ومفاهيمها من أيديولوجية الدولة وفلسفتها وترتبط الخطة بالسياسة الاجتماعية في اطار هذه المقومات، ولكنها تفترق عنها بالاعتماد على الامكانيات المالية والفنية والبشرية.
    ب – المقومات :
    تستمد السياسة الاجتماعية وجودها ومفاهيمها من أيديولوجية الدولة وفلسفتها وترتبط الخطة بالسياسة الاجتماعية في إطار هذه المقومات، ولكنها تفترق عنها بالاعتماد على الامكانيات المالية والفنية والبشرية.
    ج – الوظيفة
    تختلف وظيفة السياسة الاجتماعية عن وظيفة الخطة الاجتماعية من حيث أن الأولى تقوم على رسم
    الإطار العام لتوجيه الخطط والبرامج، أنما الثانية فهي وظيفة تنفيذية تسعى إلى تعبئة العناصر وتوجيه الجهود لتحقيق أهداف جزئية في إطار الأهداف الكلية.
    4- يعرفه المركز العربي للتطوير الإداري:
    هو وظيفة إدارية ديناميكية وهو يعتبر من أفضل الطرق لجعل المنظمة قادرة على التطوير والتغيير المستمر للتواءم مع الظروف البيئية.
    ثانيا : أنواع التخطيط (البريمو)
    1 – من حيث أهدافه:
    يقسم برنامج التخطيط إلى نوعين احدهما بنائي والآخر وظيفي ويقصد بالتخطيط البنائي مجموعة القرارات والإجراءات التي تتخذ بقصد احداث تغييرات أساسية في البناء الاقتصادي والاجتماعي، أما التخطيط الوظيفي يقوم ضمن الاطار القائم مكتفيا باحداث التغيير في الوظائف التي يؤديها النظام.
    2- من حيث نوعه أو طبيعته:
    أ – التخطيط الجزئي: الذي يتناول جزء أو مجالا أو قطاعات واحدا من قطاعات المجتمع.
    ب – التخطيط الشامل: يتم على مستوى المجتمع بكل أنشطته وقطاعاته.
    3- من حيث ميادينه
    أ – يهدف التخطيط الطبيعي إلى المحافظة على الموارد الطبيعية.
    ب – يهدف التخطيط الاقتصادي لرفع مستويات المعيشة وتوفير الاحتياجات.
    ج – يهدف التخطيط الاجتماعي للعناية بالصحة العامة ونشر الطب الوقائي والعلاجي.
    د – يهدف التخطيط الثقافي إلى تنظيم شئون الثقافة وتشجيع تكوني المؤسسات العلمية والثقافية.
    4- من حيث مستوياته :
    أ – تخطيط قومي.ب – تخطيط إقليمي. ج – تخطيط محلي.
    التخطيط الاجتماعي :
    يدور في نطاق تنمية القوى البشرية كالصحة والتعليم والرعاية.
    وستهدف التخطيط الاجتماعي ألا تكون الخدمات الاجتماعية ترفيها يتحقق بتوفير المال والإمكانيات المادية وحدها، بل يستهدف جعل هذه الخدمات حقا للمواطن ومسئولية قومية تتولاها الدولة بالتخطيط القومي.
    المسائل العامة التي تراعى في التخطيط للرعاية الاجتماعية في ضوء و السياسة الاجتماعية.
    1 – أهداف الرعاية الاجتماعية امتد مفهومها إلى الإنسان كمصدر بشري وطاقة قادرة على التأثير الاقتصادي.
    2 – أن لا يهتم التخطيط للرعاية الاجتماعية بالأهداف المرجو تحقيقها فحسب، وإنما بالوسائل المؤدية لتحقيق الأهداف.
    3- أن تبذل جهود عن طريق العاملين في الرعاية الاجتماعية لإثارة القوى للإسهام في التنمية.
    4- صعوبة تحديد مفهوم واضح لها. 5- التحديد الواضح للأهداف.
    مستويات التخطيط هام
    – التخطيط على المستوى القومي:
    أ – مفهوم التخطيط القومي: يهدف إلى تحقيق أهداف التنمية في جميع القطاعات القومية وغايته رفع مستوى المعيشة ويعتبر أداة ووسيلة لتحقيق التنمية الشاملة الاقتصادية والاجتماعية.
    ب – مميزات التخطيط على المستوى القومي:
    ا – تحقق التناسب بين الخطط التي تغطي المجتمع.2- يتناول برامج ومشروعات ضخمة.
    3- يعالج المشكلات العامة ويشبع الحاجات القومية بطريقة عميقة وجذرية.
    ج – الصعوبات التي تواجه التخطيط على المستوى القومي :
    1 – تباين الاحتياجات والتطلعات المحلية ويمكن التغلب على هذه الصعوبة بالتأكيد على لامركزية الاقتراح ولا مركزية التنفيذ.
    2- صعوبة اجراء التعديلات في الخطة على المستوى المحلي.
    3- القصور الظاهر والواضح في البيانات والإحصاءات التي تقوم عليها الخطة القومية.
    2 – التخطيط الإقليمي : ضرورة حتمية وجزءا مكملا للتخطيط القومي الشامل الذي لا غنى عنه للنهوض بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي سواء على المستوى الاقليمي أو القومي.
    أهداف التخطيط الاقليمي:
    أ – ايجاد نم متوازن بين الاقاليم والمناطق المختلفة.
    ب – توزيع الاستثمارات الاجتماعية والاقتصادية على الاقاليم وفقا لحاجاتها.
    ج – رفع مستوى الخدمات ومستوى المعيشة .
    د – خلق فرص عمل منتجة للأيدي العاملة في ل منطقة.
    3 – التخطيط على المستوى المحلي :
    التخطيط المحلي هو التخطيط الذي يتم على مستوى المجتمعات المحلية وتقوم به أجهزة التخطيط المحلية التي تتركز فيها سلطة اتخاذ القرارات الهامة.
    مزايا التخطيط على المستوى المحلي:
    1 – يحقق المشاركة الفعلية والديمقراطية السليمة للمواطنين.
    2- يساعد على نر الوعي التخطيطي.
    3- يمكن أن يكون حقل تجارب يساعد على تجنب الفشل في الخطة القومية.
    4- يحدد المشكلات المحلية تحديدا واقعيا وصادقا.
    من صعوباته:
    أنه من الصعب امكانية التخطيط والتنفيذ على المستوى المحلي بمعزل عن التعاون والتكامل مع المجتمعات المحلية الأخرى.
    إجابة (ب1) اللامركزية من أجل الحكم الرشيد
    تكمن اهمية اللامركزية في ارتباطها بنقل الاختصاصات واستقلالية اتخاذ القرار بهدف رفع مستوى تقديم الخدمات الأساسية وهناك ثلاث أشكال لنقل السلطة:
    1 – اللامركزية السياسية التي تتعلق بتوفير درجة أعلى من الديمقراطية على المستويات المحلية.
    2 – اللامركزية الادارية : تنقل سلطة اتخاذ القرارات لمستويات أدنى.
    مقومات تحقيق اللامركزية:
    1 – اللامركزية السياسية :
    لابد من ابرار الإدارة السياسية وتنفيذ تبعاتها إذا كان للامركزية أن تتحقق.
    ومن أجل تحقيق مشاركة فعالة وتعددية ديمقراطية على المستوى الممحلي ينبغي تشجيع نظام تعدد الأحزاب.
    2- اللامركزية الادارية :
    أن تكون جزء لا يتجزأ من اصلاح الجهاز الاداري للدولة.ويجب أن تعني لا مركزية صنع القرار نقل السلطة وليس تفويضها إلى الإدارة المحلية في كافة الجوانب الادارية.
    3- اللامركزية المالية :
    ألا يستمر اتخاذ القرارات المتعلقة بتخصيص موازنات الاستثمار بين المحافظات في الاجتماعيات المغلقة في المركز، ويجب أيضاً أن تحدد قواعد متجانسة وشفافة، حجم الموازنة الرأسمالية التي تحول إلى كل محافظة وفقا لحجم سكانها ومواردها.
    4- أهمية المتابعة:
    المتابعة والتقويم تضفي اهمية على علاقات المسائل بين عملاء كل خدمة وصانعي السياسات ومقدمي الخدمات.
    -هناك حاجة لتحسين القدرة على تحليل البيانات على المستوى المحلي.
    5- مشاركة القاعدة الشعبية:
    - تتيح المشاركة الشعبية الفرصة الاسماع صوت المواطن ولأن يكون مؤثرا على القرارات التي تؤثر بدورها على المجتمعات المحلية.-الطريقة التي تعالج بها مشكلة الفقر تأتي بنتائج تفوق ما تأتي به الأموال التي تخصص لنفس الغرض.-من المهم تشجيع نشاط المنظمات غير الحكومية على المستوى اللامركزية.-تشجيع قيام منظمات غير حكومية على المستوى الوطني.
    6- توصيل خدمات القطاع الخاص:
    يمكن أن يقوم القطاع الخاص بتقديم المزيد من الخدمات وأدلتها على نحو افضل وبطريقة أكثر جدوى، مثلها إن مشرع مبارك كول هو مثل رائع على الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تحسين أداء الطلاب في المدارس الثانوية الصناعية.
    7 – الصحة :
    يمكن أن يتم التخطيط لقوة العمل في المجال اصحي بشكل مركزي ولكن على أساس تقويم الاحتياجات المحلية.
    8-التعليم:
    1 – مشروع مبارك كول للتعليم الفني والمعايير القومية للتعليم لعام 2003.
    2 – يقترح أن : أ – تشارك مستويات الإدارة المحلية في تطوير المناهج الدراسية.
    ب – يتخذ المدرسون قرارات فردية بشأن مضمون الدرس وطريق التدريس.
    يجب على السلطة المركزية بالتشاور مع أصحاب المصلحة تعزيز الآليات التي توجه العلميات التعليمية بتطوير أهداف المناهج.
    9- الاسكان:
    تتعلق اللامركزية أيضاً بالجغرافية والتخطيط المكاني والديموجرافي في الأجل الطويل وقد تعرضت الأراضي الصالحة للزراعة في مصر لخسائر فادحة نتيجة للسياسات التي أدت للتحول إلى المجتمعات الحضرية، وممارسات التخطيط العمراني السليم.
    1 – يمكن أن تخصص لكل محافظة مناطق صحراوية أو بؤر واسعة خارج حدودها اضيقة.
    2- لابد أن تخصص الخطة الرئيسية لمصر مناطق عمرانية جديدة ومختارة بعناية لتكون مراكز جاذبة للنشاط الاقتصادي.
    10 -الري والمرافق الصحية : من أجل الإدارة الفعالة لشبكات الري والصرف وقد تم البدء في ارساء قاعدة قانونية لتنظيم وإعادة تجميع مستخدمي المياه.
    11- تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة :
    أ – منح الاستقلالية لمؤسسات تمويل القروض الصغيرة.
    ب – السماح لهذه المؤسسات بأن تعهد بمهام مثل تقويم القروض.
    ج – أن يعهد مسئولية اقتراح فتحات ائتمانية جديدة.
    2- يجب تدعيم وحدات المراقبة الداخلية في مؤسسات تمويل القروض الصغيرة.
    3- يوصي بالنسبة للتمويل الريفي أن يتم التركيز على توفير خدمات الارشاد الزراعي لزيادة انتاجية المحاصيل.
    إجابة (ب2) التنمية الادارية وبناء المؤسسات وآليات الإصلاح (رؤية الخطة الخمسة)
    الأهداف : تعميد الديمقراطية والمشاركة. - مواءمة النظام السياسي.
    تطوير أساليب التخطيط بالمشاركة. - وضع قواعد وآليات المساءلة.
    - اصلاح الجهاز الاداري. - الاصلاحات التشريعية.
    -مشاركة اكبر للقطاع الخاص. - اجراء حوار وطني واسع النطاق.
    - تطوير معايير الإنتاجية والتشغيل.
    توزيع الأدوار في ظل اللامركزية الادارية في مصر
    أولا : الأجهزة المركزية : الدفاع من أعلى إلى أسفل:
    1 – تنظيم ونقل السلطات والصلاحيات من خلال وسائل تشريعية.
    2 – نقل السلطات الادارية المتعلقة بتخطيط المشروعات والبرامج المحلية.
    3- إعادة هيكل النظم الادارية الإقليمية المحلية. 4- تغيير نظام المراقبة للأجهزة المحلية محاسبتها.
    ثانيا : دور المحافظين والأجهزة المحلية الأخرى : الجذب لأعلى من الوسط ومن أسفل.
    1 – تنشيط المجلس الأعلى للإدارة المحلية.
    2 – حشد قوى الدعم المحلية من خلال المؤتمرات الاقليمية والمحلية.
    3- تطوير السياسات والخطط الإستراتيجية والمحلية لمواجهة القضايا.
    ثالثا : دور المحافظين في نقل السلطة إلى المستويات المحلية الأدنى : الدفاع لأسفل من الوسط.
    1 – نقل سلطات المحافظات إلى أجهزة محلية أدنى.
    2- تحديد تقويم الاحتياجات المحلية والأولويات.
    3- استخدام مؤشرات الأداء والنتائج لتقويم وتطير الممارسات الإدارية.
    4- تشجيع إنشاء جمعيات تضم رؤساء القرى والأحياء وممثلي المؤسسات المحلية المختلفة.

    تناول مفهوم التنمية ثم بين مفهوم التخلف وخصائصه الاقتصادية والاجتماعية والإدارية. وماالأسباب التي دفعت الدول النامية إلى الأخذ بأسلوب التخطيط (هام).
    ب) هناك العديد من الانتقادات التي وجهت لنظريات التنمية .. بينها.. ثم تناول المفهوم الحديث للتنمية والتنمية كعمل إداري مع ابراز دور كلا من الأسرة والمؤسسة التربوية ف عملية التنمية؟
    ج) تناول مفهوم إدارة التنمية وأهدافها (الاطار العام لها وكيفية التخطيط لها وكيفية نجاحها وما الأهداف الإستراتيجية المقترحة لخطة مصر 2010
    إجابة (أ) مفاهيم التنمية
    يقول : "عبد المنعم شوقي" انها ذلك الشكل المعقد من الاجراءات والعمليات المتتالية والمستمرة التي يقوم بها الإنسان في مجتمع ما من خلال عمل تغيير مقصود موجه بهدف إلى اشباع حاجاته.
    لقد بلور عناصر اساسية للتنمية أهمها :
    1 – التنمية عملية داخلة ذاتية. 2- التنمية ديناميكية مستمرة.3- التنمية ذات طريق واحد.
    نستخلص من العرض السابق أن مفهوم التنمية يتضمن ما يلي:
    1- أسلوب التنمية هي استثمار الموارد البشرية والمادية والتنظيمية للاستثمار الأمثل.
    2-جوهر التنمية هي سلسلة متكاملة من عمليات احداث التغير.3- الإنسان هو المستهدف من عمليات التنمية.4- عملية مجتمعة تستهدف زيادة الإنتاج.5- التنمية علمية متواصلة أي تتصف بالاستمرارية والاستدامة.6- التنمية تعتمد على التخطيط كأسلوب علمي.
    مفهوم التخلف:
    1- التخلف ظاهرة تصيب بعض المجتمعات وتعني بطء الحركة في تحقيق النمو الذاتي لها وليس لها في اللحاق بغيرها
    2- التخلف هو الفشل أو القصور في تبني الانماط الجديدة من الفكر والسلوك التي من المروض أن تقود المجتمع لوضع افضل.
    3- قدم "فرانك" تعريفا للتخلف مع ربطه بالتقدم فحاول وضع نظرية شاملة للتطور والتخلف فهمها وجهان لعملة واحدة فتقدم البلدان الرأسمالية يتم على حساب تخلف البدلان التابعة نتيجة التبعية.
    خصائص التخلف
    أ ) أهم الخصائص الاقتصادية (هام)
    1 – ضعف البنيان الصناعي. 2- زيادة الاعتماد على القروض والمعونات.
    3- انخفاض معدلات الادخار والاستثمار. 4- سوء استغلال الموارد.
    5- ضعف الموارد الطبيعية. 6- سيادة الإنتاج الواحد الأولى.
    7- انخفاض مستوى الدخل القومي والمعيشة. 8- انخفاض المستوى العام للدخول.
    9 – زيادة نسبة التضخم. 10- اتجاه السياسات الانفتاحية بما لا يخدم الاقتصاد القومي.
    ب) أهم الخصائص الاجتماعية
    1 – سوء توزيع السكان جغرافيا. 2- ارتفاع معدلات الزيادة السكانية بالنسبة للسكان.
    3- عدم المشاركة الوطنية في خطة التنمية.
    4- تأخر المرأة وتشغيل الأطفال. 5- الهجرة المتزايدة من الريف إلى المدن.
    6- الفساد والانحراف والاستغلال. 7- شيوع العادات والتقاليد المعوقة للتنمية.
    ج) أهم الخصائص العلمية والتكنولوجية الثقافية :
    1- ضعف التركيز العلم وانخفاض المستوى التعليمي.
    2- انخفاض المستوى التكنولوجي. 3- ارتفاع نسبة الأمية في المجتمع.
    4- الافتقار إلى الوعي التنموي. 5- عدم تدريب الكادرات الفنية.
    6- انعزال الجماهير وضعف الاتصالات.
    د) أهم الخصائص من الناحية السياسية.
    1- ضعف التركيز العلمي وانخفاض المستوى التعليمي.2- انخفاض المستوى التكنولوجي.
    3- ارتفاع نسبة الأمية في المجتمع. 4- الافتقار إلى الوعي التنموي.
    5- التبعية السياسية والعسكرية.
    هـ) أهم الخصائص من الناحية الإدارة : (هام)
    1- ضعف الإدارة الحكومية. 2- الروتين والتعقيدات والقيود.
    3- نقص الخدمات المخلفة في المجتمع. 4- تفشي البطالة.
    5- عدم واقعة الأهداف. 6- عدم ترشيد هجرة الكفاءات العلمية والفنية للخارج.
    و) أهم الخصائص من الناحية الصحية
    1- سوء التغذية بالمجتمع . 2- انخفاض المستوى الصحي وانتشار الأمراض المتوطنة.
    أهمية التخطيط للتنمية
    والتخطيط للتنمية علمية هامة بمقتضاها يتم التكامل والتناسق والتوازن في التنمية بين مختلف مكونات المجتمع ومجالات النشاط فيه.
    الأسباب التي دفعت الدول النامية إلى الأخذ بأسلوب التخطيط (هام)
    1 – محاولة اجتياز الهوة الاقتصادية بينها وبين الدول الأكثر تصنيعا في أقل وقت.
    2 – الانتقال من مرحلة التخلف إلى مرحلة التقدم يتطلب اجراء تغييرات التنظيم الاجتماعي القائم للا نتاج والاستهلاك.
    3- الموارد المتاحة في البلاد المتخلفة ضئيلة بالنسبة لما يراد تحقيقه من النمو.
    4- التخطيط اصبح ضرورة نظرا إلى طبيعة العصر.
    5- هناك اعتبارات هامة في اتباع التخطيط كأسلوب للتنمية منها:
    - التنمية غير المخططة لا تحقق افضل النتائج.
    - التنمية لا تضمن معدلات النمو المتطلبة.
    - التنمية غير المخططة لا تحقق العدالة الاجتماعية.
    - التنمية غير المخططة لا تحقق النم المتوازن للاقتصاد القومي.
    إجابة (ب) هناك العديد من الانتقادات التي وجهت للنظريات في مجال التحدث والتنمية هي (هام)
    1-الانحياز الايدلوجي لنموذج البرالية الرأسمالية.
    2 – الانطلاق من خصوصية التطور الغربي. 3- تجاهل البعد التاريخي.
    4- تجاهل البعد الاقتصادي. 5- تجاهل البعد الدولي للتنمية.
    لقد أدت هذه الانتقادات إلى بروز مفاهيم وتصورات جديدة للتنمية ، ومن هذه المفاهيم:
    1- مفهوم الاحتياجات الأساسية. 2- مفهوم التكنولوجيا الملائمة.
    3- عدالة التوزيع . 4- تقليل التبعية والاعتماد على النفس.
    المفهوم الحديث للتنمية :
    ينطلق أن الإنسان هو الثروة الحقيقية للأمة فهو صانع الرخاء الإنساني
    والعناصر الرئيسية لعلمية التنمية هي :1
    – النهوض بالبشر . 2- حسن استثمار الثروة الكامنة في البشر.
    3- حسن توزيع منافع الاستثمار على أفراد المجتمع.4 – فتح فرص متكافئة للمشاركة الديمقراطية.
    التنمية كعملية مزدوجة للتحرير والتمكين :
    1- تحرير البشر من كل ما يتعارض مع تطوير معارفهم وقدراتهم.
    2- تحرير البشر من القيود التي تحرمهم من المشاركة في يصنع القرارات.
    3- تحرير البشر من الفقر والحرمان وكل ألوان الظلم الاجتماعي.
    4- تحرير البر من مخاطر فساد البيئة وإهدار الموارد الطبيعية.
    5- تحرير الوطن من القيود على حرية إرادتهم.
    أربع صفات للتنمية الفعالة:
    1- الشمول.2- الاستقلالية.3- الاطراد (الاستدامة) 4- المشاركة .
    الشروط المهيأة للتنمية:
    1- الطاقة المعنوية أو الشحمة الروحية. 2- إدراك أنه لا تنمية دون تضحيات ومشاق.
    3- الدول التنموية. 4- المشاركة الديمقراطية والتوزيع العادل للثروة والدخل.
    5- انضباط علاقات الاقتصاد الوطني.
    1 ) الأسرة
    الوصايا العشرة عن واجب الأسرة في التنمية الوطنية :
    1- توفير المحبة والتعاطف والاحترام بين الجميع تبادليا في الأسرة.
    2- تخفيف السلطة الوالدية خلقا للتفاهم. 3- التعود على الكلمة المعتدلة.
    4- الاحسان بالعدالة بين أفراد الأسرة. 5- قيمة الصدق بين الوالدين.
    6- مكافأة السلوك الحميد بالتحفيز المعنوي. 7- قبول التوجيه المرشد والعادل.
    8- التعود على الاتفاق والانضباط والتعاون. 9- الحافظ على روح الانتظام والوقت.
    10- زرع قيم محابية من المحبة والوطنية والتعاون.
    2 – المؤسسة التربوية : ولها دور فعال في :
    1- تنشئة معرفة . 2- تنشئة قديمة . 3- تنشئة مهارية.
    الصفات المطلوبة في الاساتذة الجامعيين والباحثين:
    بداية التكوين وتشمل :
    1 – الاعتماد على النفس. 2- الاهتمام بالثوابت المعرفية.
    3- العمل في فريق متكامل. 4- العمل من خلال نماذج مدروسة.
    5- القدرة على اتقان الاتصال. 6- القدرة على التقييم.
    7- تنمية القدرة على الحوار العلمي الناقد. 8- التطلع المستمر للكمال.
    إجابة (ج) إدارة التنمية : معناها :
    -تخطيط مشروعات تنموية متكاملة تحقق اهدافا مرغوبة لتطوير المجتمع.
    -استثمار الموارد المتاحة وتنميتها.
    -تنسيق جهود الهيئات والمنظمات والجامعات والأفراد.
    أهداف إدارة التنمية :
    1) تحقيق مستويات مستهدفة من التقدم والنمو الاقتصادي.2) تحقيق نهضة علمية وثقافية.
    3) تحقيق عدالة اجتماعية وتكافؤ الفرص.4) تهيئة الظروف لمستقبل أزهى.
    الأهداف الكبرى لإدارة التنمية في عصر العولمة : البريمو
    1 – الكشف عن الموارد المحلية وتنميتها . 2- تنمية القدرات والموارد المالية للوطن.
    3- تطوير وتنمية للقدرات التنافسية للمنتجات.4- ترشيد استخدام المعونات الفنية والاقتصادية.
    الإطار العام لإدارة التنمية:
    1 – تطوير الموقف الحالي من جوانبه الاجتماعية والسياسية.
    2- تشخيص مواطن القوة ومصادر الضعف. 3- تحديد الرؤى المستقبلية الشاملة لمصر.
    4- تصميم إستراتيجية متكاملة لمشاريع التنمية. 5- حشد الموارد وتنسيق الجهود.
    6- تصميم الهياكل التنظيمية والآليات. 7- متابعة التنفيذ وتوفير مقومات التنمية المستدامة.
    عمليات إدارة التنمية :
    1- تحديد الرؤى الاستراتيجية. 2- رصد الموقف الحالي . 3- تخطيط التنمية.
    4- تنظيم التنمية . 5- متابعة وتقويم التنمية . 6- تطوير التنمية.
    تخطيط التنمية
    1- تحديد الأهداف الإستراتيجية للتنمية.2- برمجة المشروعات التنموية في اطار خطة متكاملة.3- توزيع مشروعات التنمية بحسب الأولويات المقررة.
    الأهداف الإستراتيجية المقترحة لخطة مصر 2010
    1- تخفيض الدين المحلي العام والخارجي. 2- تحسين نوعية التعليم وإتاحته للجميع.
    3- تحسين وتوفير الخدمات اصحية الأساسية . 4- استثمار وتعمير الأرض المصرية.
    5- تطوير وتحديث الصناعة الوطنية. 6- تنمية الثروات الحيوانية والسمكية.
    7- زيادة القدرة التنافسية في مصر في الأسواق العالمية. 8- تخفيض البطالة.
    تنظيم التنمية :-توزيع مسئوليات ومهام التنمية بين عناصر المجتمع.-توفير الموارد اللازمة لضمان تحقق اهداف التنمية.-التنسيق المستمر بين المشاركين في مشروعا التنمية -توفير الدعم والمساندة لحل المشكلات.
    العوامل الحاسمة في نجاح إدارة التنمية.
    1- وضوح الريا الإستراتيجية . 2- القيادة الحاسمة.
    3- اتباع اللامركزية. 4- تحريك الطاقات المجتمعية.
    مفهوم الشراكة المنتجة-التوجه الاستراتيجي يقوم على حشد طاقات مؤسسات وهيئات المجتمع.
    -صيغة تعاونية تجمع كل أصحاب المصلحة في التنمية الوطنية.
    -مدخل لتنظيم مساهمات أفراد المجتمعات المحلية في تطوير مجتمعاتهم.
    مقومات نجاح الشراكة:-بناء إستراتيجية متكاملة - تصميم برامج عاجلة لتطوير منظمات المجتمع المدني
    .-تحديد معايير وآليات متابعة أنشطة الأطراف المشاركة.
    ا) تناول مفهوم المشاركة وعرفها إجرائياً وبين صـــــورها ثم تنــــــــاول
    وضــــعــية المشاركة الشعبية في مصر وكيفية قياسها وتفعيلها واستراتيجياتها ؟
    ب) هناك العديد من التجارب التنموية اعتمدت على المشاركة الشعبية) تناول احداها مع ابرازك لمستخلصات هذه التجارب . ثم تناول لكيفية التخطيط بالمشاركة في ظل اقتصاد السوق
    ج) بين مفهوم التخـــطــيط الاســـتراتيجي واــــتــفكير الاستراتيجي ومتطلباته؟
    إجابة (أ) مفهوم المشاركة وأهميتها وصورها ودوافع تحفيزها
    أولا : مفهوم المشاركة في المجال الاجتماعي ثلاث جوانب تتمثل في :
    الأول : نقل الفرد دوره ا أدواره الاجتماعية وما يرتبط بها من سلوك أو توقعات اجتماعية.
    الثاني: المشاركة المنفذة أي المشاركة في العمل الفعلي لإخراج خطة تتفق عليها الجماعة إلى عالم الواقع وتسمى بالمشاركة المسايرة المتقبلة.
    الثالث : المشاركة المقومة وهي نوع من المشاركة الموجهة الناقدة:
    وفي تعريف اجرائي لتحديد مقومات المشاركة الشعبية نجد اهمها ما يلي :
    أ – مجهودات تطوعية إرادية.
    ب – تقوم على التعاون مع الآخرين في المؤسسات الحكومية والشعبية.
    ج – تساهم في احداث التغيير الاجتماعي في المجتمع والبيئة.
    د – تتخذ المشاركة صورا مختلفة حيث تتمثل في المشاركة بالرأي والخبرة والعمل اليدوي.
    هـ - المشاركة الحقيقية هي التي يمارسها الأفراد من خلال كافة المراحل (قياس الاحتياجات الأولية التنفيذ – المتابعة – التقويم).
    صور المشاركة وآلياتها بمؤسسات المجتمع المدني:
    المشاركة غير المباشرة :
    من خلال التمثيل بالسلطات المحلية باعتبارها مسئولة عن وضع السياسة العامة للتنمية.
    المشاركة المباشرة :
    تكون في مرحلة أو أكثر من مراحل التنمية (تحددي الاحتياجات، الأهداف وأولوياتها ، التنفيذ ، المتابعة، التقويم).
    دوافع وتحفيز المشاركة:
    أوضحت دراسة جديدة أن دوافع العمل التطوعي في مصر تتحدد في الرغبة والمشاركة في خدمة المجتمع والمساهمة في التنمية المجتمعية.
    وهناك الكثير من المعوقات التي تحول دون الاشتراك والمشاركة في العمل الاجتماعي التطوعي أوضحتها الدراسات الميدانية.
    وضعية المشاركة الشعبية في مصر :
    اولا : المناخ الاقتصادي الاجتماعي والمشاركة:
    اسفرت التغيرات التي احدثتها سياسة الانفتاح عن تغيرات في بنية المجتمع المصري أصابت النسق القيمي بالخلل وافتقدت قوى التنشئةالاجتماعية وضوح الرؤية بالنسبة للقيم مما يضعف الاقتناع بها.
    ثانيا : الفقر والمشاركة :
    تتصل عمق وفاعلية المشاركة بأوضاع الفقر في مصر والذي يربطبين معدلات الفقر وعدد الجمعيات الأهلية في محافظة مصر باعتبارها م أهم مؤشرات المشاركة.
    ثالثا : النسق القيمي الثقافة والمشاركة (ثقافة المشاركة):
    القيم الاجتماعية والثقافيةلها دورا ايجابيا وسلبيا في الاقدام على العمل التطوعي والمشاركة الفعالة.
    رابعا : الأوضاع القانونية والمشاركة (البريمو) :
    المقومات التي تقف امام الجمعيات الأهلية والتطوعية بما يحد من المشاركة الاجتماعية:
    1 – مقومات إدارية. 2- مقومات جغرافية.
    3- قيود على البرامج والأنشطة. 4- مقومات مالية وتنظيمية وفنية.
    قياس المشاركة ورؤية لتفعيلها :
    أولا : قياس المشاركة في ابعادها الاجتماعية
    المحور الأول : مقياس النواحي الذاتية للمشاركة الشعبية لدى الأفراد.
    ويقوم الخبراء بتحديد مشاركة الأفراد في أربعة أبعاد وهي:
    أ – الإدراك ب – المعرفة ج- القدرة.د – المساهمة : وتشمل (التخطيط، الفاعلية،التنفيذ، المتابعة).
    المحور الثاني: قياس نواتج المشاركة في المجتمع:
    أولا : لقياس المشاركة الشعبية توجد ثلاثة أبعاد وهي :
    1- اتجاه اتساع قاعدة المشاركة . 2- اتجاه عمق المشاركة.3- اتجاه نواتج المشاركة.
    ثانيا : قياس العوامل المؤثرة على المشاركة الشعبية لدى الأفراد.
    القسم الأول: عوامل ذاتية بالأفراد انفسهم.
    القسم الثاني: عوامل تتعلق بالمروعات التنموية المنفذة بالمجتمع المحيط بالفرد.
    ثالثا : استراتيجيات تفعيل المشاركة:
    اللامركزية في تخصيص الموارد والسلطات.
    تعزيز القدرة التنظيمية للسكان ولاسيما من يعيشون حياة الفقر.
    الوصول إلى المعلومات عنصرا حيوي في أي بيئة تزدهر فيها المشاركة التطوعية.
    تحديد وسائل جديدة لتعزيز مشاركة الثبات في الحياة المدنية.
    تعتبر المشاركة التطوعية عنصرا مهما لانجاح التنمية الاجتماعية.
    إجابة ب3) تحليل بعض تجارب التنمية المحلية
    تجربة تنمية المنيرة الغربية بالمشاركة الشعبية 94 وحتى 2002
    أولا : اتجاهات ومبادئ عامة:
    1 – تحقيق المشاركة الشعبية الحقيقية في اتخاذ القرارات وتنفيذه ومتابعته.
    2- اشباع الاحتياجات الأساسية وعدالة توزيع الخدمات الملائمة.
    3- بناء كوادر شعبية مؤثرة تتمتع بثقة أفراد المجمع لتقوم العمل الاجتماعي.
    4- فتح وتحديد قنوات اتصال بين أفراد المجتمع والمسئولين التنفيذيين.
    5- استثمار كافة الامكانيات والموارد المتاحة (بشرية – مادية – تنظيمية).
    ثانيا : الأهداف:
    1 – تحقيق التنمية بشقيها المادي والمعنوي.
    2 – بناء كوادر وصف ثاني من القيادات الاجتماعية تقود العمل المجتمعي.
    3- تحقيق المشاركة الحقيقة وتستلزم:
    أ – مواجهة معوقاتها . ب- ممارسة المشاركة بمفهومها الشامل.
    4- استثمار كافة الامكانيات المتاحة بالمنطقة.
    آليات تحقيق الأهداف وأهم النتائج :
    1 – اجراء دراسة مسحية شاملة للمنطقة.
    2 – تقسمي المنطقة جغرافيا إلى 16 قطاع والتعرف على خصائصها.
    3 – عقد لقاءا مع القيادات الطبيعية لتحديد الاحتياجات وترتيبها.
    4 – تشكيل لجان المشروع بقرار السيد محافظ الجيزة.
    5 – عقد لقاءات دورية مع اللجنة التنفيذية المسئولة عن تنمية المنطقة.
    6 – استجابة الإدارة المحلية لمشكلات الأهالي وترتيب اولويات مواجهتها.
    مستخلصات تجارب التنمية المحلية : (البريمو)
    البعد الأول : دوافع وسبل استثارة المشاركة الشعبية
    1- النظر لحاجات الأفراد نظرة شاملة متكاملة.
    2- ارتباط مجال المشاركة باشباع حاجة لدى الأفراد أو حل مشكلة.
    3- مراعاة الدافع النفسي المرتبطة بشعور الأفراد أن لهم دورا ملموسا.
    4- وجود نماذج ناجحة يقتدي بها لتحقيق الاحساس بالثقة.
    5- العلاقات الطيبة بين القادة المحليين وأفراد المجتمع.
    6- استخدام المدخل الديني في استثارة المشاركة.
    البعد الثاني : مقومات التنمية بالمشاركة الشعبية.
    1 – التنمية أساسها البشر. 2- دراسة خصائص المجتمع والتنبؤ بالمستقبل.
    3- العمل على اكتشاف وتدريب الكوادر من القيادات الطبيعية.
    4- البدء بالمشروعات السريعة الملموسة.
    5- خلق إرادة التغيير باستثمار الشعور بعدم الرضا.6- التوعية بقنوات المشاركة.
    البعد الثالث : توجيهات مقترحة لتفعيل المشاركة الشعبية:
    -تطوير النظام التعلمي والتربوي.
    -اصلاح البنية المؤسسية والإدارية لمنظمات المجتمع المدني.
    -ضمان تدفق المعلومات إلى جميع أطراف المشاركة.
    -ضمان استمرارية ممارسة المشاركة من خلال نظام مؤسسي.
    ثانيا : التخطيط بالمشاركة في ظل اقتصاد السوق:
    آيات وأجهزة التخطيط وأسلوب اعداد الخطة في ظل اقتصاد السوق: هناك اربعة مؤسسات هامة في المجتمع ينبغي على التخطيط الديمقراطي أن يشملها في مراحله المختلفة وهي:
    -الدولة -الأسواق -الاحزاب -المجتمع المدني
    ويمكن التمييز بين أربع مراحل للتخطيط وهي:
    1 – مرحلة الدراسة والتحليل. 2- مرحلة الحوار.
    3- مرحلة اعداد وصياغة الخطة. 4- مرحلة التنمية والمتابعة.
    تغيرات تنظيمية :أ
    أ – أعادة النظر في الهيكل التنظيمي لأجهزة التخطيك.
    ب – تدعيم وتدريب كوادر الوزارة في مجالات التحليل الاقتصادي الكلي والجزئي.
    ج – تطوير وتحديث قاعدة البيانات التخطيطية. د- انفتاح الوزارة على المجتمع.
    إجابة (ج) ما هو التخطيط الاستراتيجي:
    هو عملية تقوم نم خلالها المنظمة الغير حكومية بوضع رؤية مستقبلية وتخطيط بعيد المدى يقوم على دراسة البرامج والقرارات التي من شأنها تحقيق الإستراتيجية المنشودة والوصول إلى الرؤية التي حددتها لنفسها في المستقبل.
    ما هو التفكير الاستراتيجي :الانتقال من خطط تعتمد على الوسائل إلى اطار منهجي يتجه نحو المستقبل.
    التفكير الاستراتيجي= عقيدة المنظمة،الإدارة الإستراتيجية= الاطار الحيوي للخطة الإستراتيجية.
    لماذا التخطيط الاستراتيجي؟
    -صياغة وتطوير رسالة المنظمة وأهدافها.
    -خلق هوية للمنظمة وتنمية قاعدتها الشعبية الداخلية والخارجية .
    -تدعيم قدرة المنظمة للتعرف على امكانياتها الداخلية.
    -تقليل درجة عدم التأكد والمخاطر. -تحديد وتوفير متطلبات تحسين الأداء.
    متطلبات اساسية للتخطيط الاستراتيجي ()
    أولا : ما هي رؤية ورسالة المنظمة؟
    1- مراجعة الغرض من وجود المنظمة. 2- صياغة الرؤية والرسالة للمنظمة.
    ثانيا : أين نحن من تحليل الوضع الحالي للمنظمة؟
    3- تحليل الموقف الحالي للجمعية داخليا. 4- تحليل الموقف الحالي خارجيا.
    ثالثا : ماذا نريد أن يكون؟5- تحديد المستهدفين والعملاء. 6- استهداف المنظمات.
    رابعا : صياغة الإستراتيجية :7- وضع جوهر الإستراتيجية 8- وضع الأهداف الإستراتيجية العامة
    - تحديد خطة العمل. - تخصيص الموارد. - تنفيذ خطة العمل. - رصد النتائج.
    الرؤية : تصف رؤية المنظمة أو الجمعية العامة المحيط كما تتمناه أن يكون في المستقبل.
    منظومة القيم المؤسسية.
    الشركاء الإستراتيجية. الرؤية المؤسسية. التفكير الايجابي.
    الاحتياجات
    السمات الرئيسية للرؤية:صياغة مختصرة لرؤيا الأفضل. تشجيع الآمال والأحلام والتوقعات الايجابية.
    الرؤيا خاصية جماعية وليست فردية. - تتبع من أعضاء الجمعية ومن خارج عضويتها.
    ثالثا : تحليل البيئة الداخلية والخارجية:
    البيئة الداخلية :1- ثقافة المنظمة والفلسفة التي تعمل ن خلالها. 2 – التنظيم الاداري والوظيفي للمنظمة.3- الامكانيات الفنية.4- هيكل الموارد (موارد بشرية ومادية)5 – الامكانيات التقنية / المعلوماتية.
    البيئة الخارجية:1- \المجموعة المستهدفة . 2- المنافسون (الشركاء)3- المتغيرات القانونية والتشريعية. 4- الصورة الخارجية للمنظمة / العلاقات العامة.5- مؤثرات خارجية أخرى.
    خطوات التنفيذ:
    أولا : اعداد البرامج التي تحقق الأولويات الاستراتجية.ثانيا : اعداد قوائم المشروعات المناسبة تحت كل برنامج عمل.ثالثا : إعداد خطط تنفيذ المشروعات.رابعا : اعداد الموازنات المالية للمشروعات وتعبئة الموارد المادية والبشرية للتنفيذ.خامسا : رقابة تنفيذ الإستراتيجية. سادسا : تقييم نتائج تنفيذ الإستراتيجية.سابعا : المراجعة امستمرة الشاملة .
    ج) اكتب في انواع أجهزة التخطيط ثم تناول متطلبات وأسس تطوير تخطيط التنمية في مصر؟
    إجابة (أ) 1- مميزات التخطيط الجيد وشروط النشاط التخطيط الفعال
    صفة الواقعية . - صفة الشمولية. - صفة المرونة
    - صفة المشاركة الأوسع للجماهير – الاستمرارية
    –أن يكون الزاميا على كافة المستويات .- مركزية اعداد الخطة ولا مركزية التنفيذ.
    2- ماهية الخطة / الخطة عبارة عن وثيقة تعبر عن مجموعة ن الأهداف التي تعلن للسلطة الحاكمة رغبتها في تحقيقها مع بيان الوسائل المقترحة لتنفيذها.
    3- شروط النشاط التخطيطي الفعال :
    أ – الرغبة في التأثير على مجريات الأمور. ب- القدرة على التأثير في مجريات الأحداث.
    ج – احداث تغييرات في موازين القوى السياسية والاجتماعية والاقتصادية.
    د – ضمان سيطرة الدولة على المفاتيح الرئيسية للاقتصاد القومي.
    هـ -القدرة على الحد من تأثير العوامل الخارجية.
    4- الشروط الفنية للتخطيط الفعال:
    -قاعدة سليمة وكافية للبيانات التي تتطلبها علمية اعداد الخطة ومتابعتها.
    -جهاز فني للتخطيط على مستوى معقول م الكفاءة.
    مهـــــارات التخطيط :
    أولا : مهارات اتخاذ القرار.
    1- عقلانية اتخاذ القرار:
    1) تعريف المشكلة التي تتطلب حل وتصنيف وتنظيم الغايات والقيم والأهداف.
    2) رصد كل الطرق الهامة الممكنة لحل المشكلة.
    3) التنبؤ بالنتائج الهامة وتقدير احتمال حدوثها.
    4) مقابلة نتائج كل إستراتيجية بالغايات والأهداف المحددة سابقاً.
    5) اختيار إستراتيجية تتطابق نتائجها مع الأهداف بدرجة أكبر .
    2- التنبؤ: صممت عدة تقنيات لمساعدة المخطط في الوصول إلى تنبؤات على درجة أكبر من الدقة، وتقوم كثير من هذه التقنيات على التحليل الكمي للأوضاع الماضية أو الحاضرة وهذا يمكن التنبؤ بالنمو السكاني.
    3- الموازنة بطرق العمل البديلة: عقلانية اتخاذ القرار تتضمن تحديد الطرق البديلة للعمل والموازنة بينهما من أجل تقرير الأخذ بأي منها وقد ظهرت عديد من الوسائل المساعدة للمخطط وتتصل معظم هذه الوسائل بالمفهوم العام لتحليل التكلفة والعائد حيث يتم حساب التكلفة والعائد.
    4- اتخاذ القرارات المتعلقة بالتوزيع : يصبح للمخطط الاجتماعي دوران اساسيان بالنسبة لاتخاذ القرارات حول التوزيع بين الجماعة الاجتماعية، أولهما التأكد من أنه في أي علمية لاتخاذ القرار لابد من الأخذ في الحسبان الآثار أو النتائج بالنسبة للجماعات الاقتصادية الاجتماعية المختلفة.
    وهناك جانبان رئيسيان لهذا المجال الدراسي يتصلان باتخاذ القرار:
    الأول : لا بد أن يكون المخطط الاجتماعي واعيا بالحاجة لمعرفة كيف ينتظر أن تتأثر المناطق بالسياسات أو البرامج أو المشروعات المقترحة.
    والثاني: أنه لابد من بذل كل جهد ممكن لتحسين نوعية البيانات المتاحة لهذا الغرض كما وكيفا.
    ثانيا : مهارات التنفيذ:
    1- جعل الخطة قابلة للتنفيذ. 2- اعداد الميزانية . 3- الرقابة والتقييم. 4- وثيقة الخطة:
    أ – تقدم مخطط للمسئولين عن تنفيذه.ب – إعلام الناس بنوع أنشطة التنمية المقترحة.
    ثالثا : مهارات الإدارة والاتصال:
    1- التنسيق. 2-العمل مع المجتمعات المحلية. 3 – كتابة التقارير
    أ – أن تكون التقارير قصير بقدر الامكان.
    ب – أن تكتب التقارير باللغة المستخدمة من الذين عليهم قراءتها.
    إجابة (ب) مراحل إعداد الخطة وخط تحديد الهدف الرئيسي
    ومن ثم تحديد الأهداف الفرعية التي تؤدي إلى تحقيق هذا الهدف والهدف يحدد النتائج في فترة زمنية معينة عن طريق مجموعات من السياسات والإجراءات والبرامج والمشاريع.
    المواصفات التي يجب توافرها في الأهداف.
    -محدد -قابلة القياس. -متفق عليها -معقولة-في إطار زمن محدد- في اطار زمني.
    أي يجب أن تكون الأهداف الهدف -السياسات-الاجراءات-البرامج-المشاريع
    أهمية تحديد الأهداف:
    -تحديد الاتجاه العام المطلوب تحققه. -تساعد في وضع الخطط وفي توجه القرارات.
    -تسهيل علميات الاتصال والتنسيق والمتابعة. - كوسيلة لقياس الأداء والمراقبة على التنفيذ.
    تحديد أهداف قابلة للقياس الكمي:
    المرحلة التالية هي اختيار عدد من الأهداف القابلة للقياس الكمي، لابد أن تكون قابلة للتحقيق وأن تكون مرتبطة بوقت زمن يؤدي إلى تحقيق الهدف الرئيسي.
    لكي يكون الهدف قابل للقياس يجب أن يحتوي على أربعة عناصر:
    1- الزمن 2- الكمية 3- الجودة 4- التكاليف
    مقاييس تحيق الأهداف:
    -مؤشرات للداء محددة -معايير لقياس الأداء. - تقارير الأداء.
    1 – تحديد أولويات الأهداف: تجئ أهمية ترتيب أولويات الأهداف من أن قائمة الرغبات لا تتمشى جميعها مع الموارد المتاحة لكي ترتب الأولويات وحل مشكلة الاختيار على اسس سليمة لابد من تحديد مجموعة المعايير التي تعبر عن الأهداف.
    2- تحليل للوضع الحالي :
    -ما هو الواقع الحالي ؟ - ما هو المطلوب قياسيا لتحقيق الأهداف؟
    -وضع قائمة بالمؤشرات التي توضح لوضع الأهداف (الديموجرافية – الاجتماعية – الاقتصادية – والتمويلية).
    3- تحديد القيود والمشاكل/ يجب عند هذه الخطوة إثارة التساؤلات التالية:
    -هل يوجد قيود تحول دون سهولة وإمكانية الوصول لخدمة المجتمع؟
    -كيف تقوم الدولة بدورها في تقديم الخدمة؟
    -هل توجد كوادر إدارية متاحة؟ وهل يتم توجيه انظمة إدارية؟
    -كيف يتم توصيل رسائل اهمية التعليم؟من يقوم بتمويل خدمات التعليم؟
    4- بناء خطط بديلة للتغلب على القيود والمشاكل التي تحول دون تحقيق الأهداف.
    5-مرحلة التحديد الزماني لتنفيذ مشروعات الخطة.6- مراحل اعداد إطار الخطة التفصيلي. 7- مرحلة تنفيذ الخطة8- مرحلة متابعة تنفيذ الخطة 9- تقييم نتائج تنفيذ الخطة
    ثانيا : أسلوب اعداد الخطة :
    تقوم وزارة التخطيط القومي بإعداد مشروع لإطار الخطة العامة للدولة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية على أساس البيانات التي ستقوم بها الوزارات والهيئات والمؤسسات العام، ويجب أن تحتوي الخطة المتكاملة الشاملة على المقترحات التنفيذية.
    خط سير الخطة
    تبدأ الخطة من الوحدات المحلية حيث تساهم في :
    أ-دراسة ومراجعة مشروعات التخطيط. ب- تصميم المشروعات المختلفة.
    1- يتولى رئيس القرية عرض مشروع الخطة على المجلس المحلي.
    2-يعد مشروع الخطة ويتولى المخطط عرضه على المجلس المحلي للمحافظة لإقراره.
    3-تحدد كل وحدة تنمية وإنتاجية احتياجاتها بحسب الأولويات المدروسة.
    4-ترفع خطط الوحدات التنفيذية كل إلى الإدارة التابعة.
    5-تقوم كل مديرية بدراسة خطط المراكز والتنسيق بينها.
    6-تقوم الوزارة بتصميم خطة شاملة لها في القطاع الذي تخدمه.
    7-لابد أن توضح أن وزارة التخطيط تجمع فيها:
    أ- خطة جغرافية شاملة من وزارة الحكم المحلي.ب- خطط نوعية خاصة من كل وزارة على حده.
    مؤشرات تقييم المشروعات:
    1- الدلالة. 2- الصلاحية. 3- الفعالية.4- الكفاءة 5- التأثير 6- الاستمرارية.
    متطلبات التقييم في مراحل المشروع المختلفة
    أولا : في مرحلة توصيف وتحليل الحالة:1- تحديد البيانات الأساسية ووسائل جمعها . 2- تحليل الاتجاهات.3- تحليل الاحتياجات والعقبات والفرص المتاحة.
    ثانيا : في مرحلة التخطيط للمشروع:
    1- أهداف محددة بدقة ووضوح. 2- مؤشرات ومعايير لقياس النجاح والانجاز.
    3-أنشطة للمتابعة والتقييم.4- تحليل لقدرات المجتمع ومنظماته على القيام بعملية متابعة وتقييم المشرو5- اتاحة الفرصة وتحديد سبل إشراك المجتمعات المستفيدة.
    ثالثا : في مرحلة تنفيذ المشروع:
    1-التحقق من أن علمية جمع البيانات تجري وفقا لما هو مخطط لها.
    2- استعراض نتائج المشروع بصفة دورية. 3- متابعة المدخلات والمخرجات.
    4- تغير إجراءات المتابعة. 5- تحديد دراسات اضافية أو إجراءات عملية تقييم.
    رابعاً : تحديد دراسات اضافية أو إجراءات عملية تقييم.
    1-اقتراح اجراءا تقييم كلما كان ذلك ضروريا. 2- بحث اطار عمل الدراسة التقييمية.
    3- اختيار فريق العمل. 4- متابعة تقدم عملة التقييم.
    5- المشاركة في مناقشة التوصيات. 6- نشر ناتج ومتابعة تنفيذ التوصيات.
    خطة العمل التنفيذية:الخطوات التنفيذية:
    -تحول الأهداف إلى مهام تنفيذ. -تحديد إعداد الأفراد والعمالة.
    -تخصيص المهام وتحديد المسئوليات. -وضع برنامج تدريب للمشتغلين.
    -تحديد الإطار الزمني لتنفيذ المهام. -وضع الترتيب المنطقي لتنفيذ المهام.
    -حساب التكلفة لكل مهمة -تحديد كم ونوع الموارد اللازمة.
    -توضيح كيفية استخدام الموارد كما او كيفا.
    الإجابات عن الاسئلة الآتية 1- ما الذي سيتم عمله؟ 2- من الذي يقوم بالعمل؟ 3- متى سيتم العمل؟4-كيف سيتم هذا العمل؟ 5-كم يتكلف هذا العمل؟
    إجابة (ج) أنواع أجهزة التخطيط)
    أولا : جهاز قومي مركزي للتخطيط:
    1- التخطيط الكلي الشامل في اطار السياسة العامة للدولة.
    2-مراقبة وتتبع وضع وتنفيذ الخطة الجزئية المحلية والنوعية.
    3-المتابعة لحركة المجتمع في مختلف الجوانب.ويكون هذا عن طريق :
    أ-جمع البيانات النوعية والكمية من جميع القطاعات.
    ب-إجراء التوقعات أي تحديد الافتراضات التي يمكن انتواجه الخطة.
    ج- الرقابة والمتابعة د-التقويم هـ-اجراء التعديلات اللازمة.
    أمثلة الأجهزة التخطيطية على المستوى القومي:
    1-وزارة التخطيط تتكون من القطاعات التالية:
    أ- العمل على مراعاة التوجيهات العامة الخاصة باستراتيجيات التنمية .
    ب-إجراءات الدراسات والبحوث.ج- اقتراح السياسة العامة للنظم الإحصائي على مستوى الجمهورية.د-تحديد البيانات والتقارير اللازمة لاعداد الخطة القومية.
    هـ-اقتراح السياسات والإجراءات التنظيمية الكفيلة بتنفيذ الخطة.
    و-بحث تنفيذ الخطة وتحديد معوقات التنفيذ واقتراح الحلول للتغلب عليها.
    ثانيا : أجهزة قومية ونوعية متخصص.ثالثا : اجهزة محلية نوعية متخصصة.
    رابعا: أجهزة محلية عامة.أ – اجهزة عامة تتولى اتخاذ القرارات ب-أجهزة استشارية فنية للتخطيط.
    متطلبات وأسس تطوير تخطيط التنمية في مصر:
    الانتقال من أسلوب الاهداف الثابتة إلى تحديد (نمط الأولويات).
    الانتقال من تحديد الاستثمارات القطاعية إلى نظام الحوافز وأدوات السياسة الاقتصادية.

    دواعي الحاجة إلى تطوير نظام وأساليب التخطيط القومي.
    1-تغير أدوار شركاء التنمية.2-عدم كفاية الدراسات والبحوث وقاعدة البيانات التخطيطية.
    3- ضرورة تدعيم أساليب المتابعة والتقييم للخطة.
    دور التخطيط في ظل الأوضاع المستجدة والتغير في الآليات:
    أ ) استشراف المستقبل وتحديد الأهداف القومية طويلة الأجل.ب) تحديد الأهداف الوطنية قصيرة ومتوسطة الأجل.ج) توفير التناسق بين أهداف وبرامج المنشآت الخاصة.
    د) المراجعة المستمرة للأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.
    ويتطلب التطوير لمناهج التخطيط وأساليبه حسم العديد من القضايا منها:
    1-تحديد هوية الشركاء من القطاع الخاص.2- أسلوب مشاركة الممثلين للقطاع الخاص.
    3- ما الوزن المعطي لمشروعات الإستراتيجية.4-افضل السبل للاستيعاب للمتغيرات الاقليمية.
    5- عناصر القوة وعناصر القصور في آليات السوق.6-ما هي آليات التصحيح المقترحة.
    مقاصد عملية تطوير نظام التخطيط القومي:-الكفاءة الاقتصادية. -الشفافية -التوازن الاجتماعي.الاستقرار. -الديمقراطية المشاركة. -الفاعلية والمرونة
    أ) بين أهمية التخطيط في الخدمة الاجتماعية ثم وضح العلاقة بين التدخل المهني والتخطيط مع بيانات لأبعاد عمل الأخصائي الاجتماعي المخطط وسماته، مع توضيح دوره في ضوء الاتجاهية الرئيسية للتخطيط باختصار؟ – اجبارى
    ب) تناول مفهوم السياسة الاجتماعية وعناصرها وأهم ركائزها ثم بين أهمة المدخل التكاملي في معالجة قضايا التنمية والسياسة الاجتماعية.
    ج) تناول سياسات تنمية المرأة في مصر والوطن العربي وجهود المجلس القومي في ذلك ومقومات نجاح تلك الجهود؟
    إجابة (أ) أهمية التخطيط في مهنة الخدمة الاجتماعية:اجبارى
    1-تجنب الوقوع في أخطاء نتيجة التغير الاجتماعي التلقائي غير الموجه.
    2-تحقيق أقصى استثمار ممكن للمرور.3-تحقيق اقصى مستويات التعاون.
    4-التنبؤ بكثير من المشكلات قبل حدوثها وتجنب وقوعها.
    5-تحقيق التناسق والتكامل بين كافة برامج ومشروعات التنمية.
    6- وسيلة هامة للقضاء على المشكلات المزمنة.
    العلاقة بين التدخل المهني والتخطيط الاجتماعي:
    أ) اكتشاف الفرص من خلال المحاولة والخطأ ب) الاختراع والتجديد والاكتشاف.
    ج) التخطيط الديمقراطي الذي يمكن من خلاله تنسيق جهود الأفراد.
    أبعاد عمل الأخصائي الاجتماعي المخطط
    1-المعاونة في تحديد أهداف المجتمع المحلي.2-تأكيد الحقائق الاجتماعية والاتجاهات والقيم.
    3-المعاونة في تحليل التكلفة والعائد الاجتماعي للبدائل المطروحة.4-التنسيق بين السياسات والبرامج المختارة.
    5- إحداث التكامل بين الخطط الاجتماعية والاقتصادية في إطار شامل من خلال:
    أ) مراعاة النواحي الاجتماعية في التخطيط الاقتصادي.
    ب) تحقيق الأهداف الاجتماعية التي يسعى التخطيط الاقتصادي الوصول إليها.
    6- التصدي للمشكلات التي تواجه المجتمع عن


    عدل سابقا من قبل Islam Zayyan في الثلاثاء يونيو 07, 2011 12:02 pm عدل 1 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://www.facebook.com/group.php?gid=119860244732832#!/profile.
    monna
    مشرفه قسم البنات
    مشرفه قسم البنات


    عدد المساهمات: 557
    السٌّمعَة: 7
    تاريخ التسجيل: 30/06/2010
    العمر: 23
    الموقع: القاهره

    مُساهمةموضوع: رد: الاسئلة المتوقعة والنقاط الهامة فى التخطيط الفرقة الرابعة   الأحد مايو 29, 2011 5:16 pm

    تسلم ايدك يا اسلام
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    ????
    زائر



    مُساهمةموضوع: رد: الاسئلة المتوقعة والنقاط الهامة فى التخطيط الفرقة الرابعة   السبت يونيو 04, 2011 8:05 pm

    تسلم ايدك
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    maha gom3a
    عضو جديد


    عدد المساهمات: 20
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 13/07/2010
    العمر: 23

    مُساهمةموضوع: رد: الاسئلة المتوقعة والنقاط الهامة فى التخطيط الفرقة الرابعة   الثلاثاء يونيو 07, 2011 6:04 pm

    تعبناك والله
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     

    الاسئلة المتوقعة والنقاط الهامة فى التخطيط الفرقة الرابعة

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

     مواضيع مماثلة

    -
    » اعضاء إدارة التخطيط والتطوير تعليم الطائف
    » [Bem] مذكرات السنة الرابعة متوسط 2013 على الميديافاير

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
     ::  ::  :: -